هام وخطير جدا ... ألوية الفرقان نكشف خلية اغتيالات وعملاء في القنيطرة ودرعا

فبراير 13, 2015 / 0 comments

خلية اغتيالات 2

خلية اغتيالات 3

ألوية الفرقان في سوريا

الجهاز الأمني لدى ألوية الفرقان

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى كل من يهمه الأمر

إلى إخواننا من الفصائل كافة

إلى أهلنا في القنيطرة وريف دمشق وعموم المنطقة

بعد متابعة حثيثة ومراقبة طويلة دؤوبة ، من قبل جهاز المعلومات والجهاز الأمني في ألوية الفرقان ، بالتعاون مع بعض الفصائل العاملة في المنطقة ، تم – بفضل الله ومنته – كشف ( خلية اغتيالات وعملاء في القنيطرة ودرعا ) وفيهم نساء ، وقد تم – بحول الله وفضله - إلقاء القبض على جميع أفرادها ، وتبين لدينا من خلال التحقيق أن تلك الخلية كانت تخطط لتنفيذ عدة أهداف خطيرة وتشبيحية ، منها ( اغتيال قادة في ألوية الفرقان والنصرة وفصائل أخرى ) ، ومن خلال التحقيق تم اكتشاف حقائق ومعلومات خطيرة ودونكم خلاصتها ، وسيأتيكم تفصيلها موثقة عما قريب ، وما خفي أعظم :

  1.  كان يقوم بإدخال ضباط من النظام للمناطق المحررة : ( نساء من بلدة نبع الصخر ) ، لسهولة مرورهن على حواجز الجيش الحر .
  2. تم تجنيد خلايا داخل المناطق المحررة تركز على ( أصحاب المحال التجارية ) ضمن مخيمات النزوح داخل الفصائل .
  3. توصيل معلومات عسكرية تتعلق بالمعارك والمواقع ، ومنها ( تل كروم والتلول الحمر ) في جباتا .
  4. نشر الفتنة وبث الشائعات بين الفصائل وتأليب المدنيين وتجييشهم ضد الجيش الحر
  5. ضرب حاجزين لألوية الفرقان وإلصاق التهمة بجبهة النصرة و حركة المثنى للإيقاع بينهم وبث الفتنة والاقتتال ...
  6. تثبيط همم المقاتلين وشن حرب نفسية ودعائية حملتهم على الانسحاب من المعارك وترك بعض الفصائل في المقدمة للقضاء عليها .
  7. استهداف تدمير ألوية الفرقان ، وجبهة النصرة ، وبعض الفصائل الفاعلة على الأرض والعمل على تشويه سمعتها .
  8. تتم الآن دراسة معركة وهمية ، لتسليم أماكن عسكرية لخلايا داعش النائمة التي سيتم الإعلان عنها بعد هذه المعركة.
  9. اجتماع كلا من ( هناء السيد ووليد امباطنة ) مع دروز حضر وأشخاص معروفين لنا من ( كناكر ) ، ليتم تشكيل لجان تشبيحية في المنطقة كلها ، وقد بدأ العمل على تشكيلها فعلاً .
  10. العمل على بناء ( خط فولاذي يمتد من حضر حتى دير العدس ) .
  11. يتم تشكيل كتيبة منتشرة من جباتا الخشب إلى باقي المناطق لتسهيل عملية دخول الجيش إلى جباتا ووصولها مع حضر من أجل استكمال الخط الفولاذي .
  12. بعد الانتهاء من تثبيت وتحصين الخط الفولاذي يتم العمل على المقاتلين الموجودين في المناطق المحتلة داخل هذا الخط إما بتجنيدهم وإغرائهم بالمال وزعزعتهم أو تصفيتهم رويداً رويداً .
  13. استدراج بعض القادة عبر إغرائهم بالحصول على قطع آثار مغرية وحيل أخرى ، ليتم تصفيتهم .
  14. استنزاف قوات ألوية الفرقان ، والنصرة ، والعز ومن معهم ، في عمليات الصد والدفاع ، ثم الانقضاض عليهم في عقر دارهم وزعزعة صفوفهم من الخلف باختلاق مشاكل لا أصل لها يقودها أتباعهم وأشياعهم .
  15. جرت محاولات عدة من النظام  المجرم عبر خلاياه اختراق: أنصار الإسلام ، والنصرة ، وجبهة ثوار سوريا ، ولواء العز , والفرقان ، ليتم كشفهم والقبض عليهم وتسليمهم لدار العدل بعد التحقيق ..
  16. بعد الانتهاء من الخط الفولاذي تتكفل اللجان التشبيحية بالقضاء على المجاهدين في المناطق المحتلة ،  وداعش تتكفل بالفصائل المقاتلة في البلاد المحررة .
  17. محاولة إشعال الفتنة ضد الفرقان بحجة ( منع قطع الحطب ، وملاحقة تجار الحشيش والمخدرات ، وإغلاق المحال التجارية أثناء أوقات الصلاة من خلال حملة شرعية قامت بها ألوية الفرقان ، وأمثال ذلك ) .
  18. الهدف الأساسي من استهداف الفرقان والنصرة هو التنظيم العالي والإدارة ضمن هذين الفصيلين .
  19. تجنيد بعض الأشخاص ، لمحاولة اغتيال شرعيي الفرقان وقادة من لواء العز ولواء النخبة ، وتم إلقاء القبض على بعضهم .

وإننا إذ ننشر هذه الاعترافات الموثقة بالتسجيل والتصوير وليست توهمات وظنوناً ، فإننا نحذر كل من تسول له نفسه النيل من فصائل المجاهدين والتخابر مع النظام المجرم والتجسس علينا ، وأنه سينال جزاءه كائنا من كان رجلا أو امرأة حتى وإن كانوا من آبائنا وأبنائنا وأهلنا ... وأن مصيره القتل والعار في الدنيا والخزي والنار في الآخرة

اللهم احفظ إخوتنا في ألوية الفرقان والفصائل كافة من كل كيد ومكر ....

فمن ظن أنهم لقمة سائغة أو بنياناً هشاً لتنخر خلايا التشبيح والتجسس بنيانهم من الداخل فقد خاب ظنه وفشل مسعاه !.

اللهم من أراد بنيان ألوية الفرقان وفصائل المجاهدين وقادتهم وكوادرهم بشر فاكشف اللهم أمره واهتك ستره وأظهر دسيسته واخذله ومن وراءه .... آمين

القيادة العامة لألوية الفرقان

الجمعة : 24/ 4 / 1436هـ