الأسد يحرق الغوطة الشرقية

فبراير 05, 2015 / 0 comments

بعد وعد جيش الإسلام منذ يومين بقصف مناطق أمنية تابعة لنظام العصابة الأسدية بدمشق ، نفذ صباح اليوم جيش الإسلام وعده وبدأت صواريخه تسقط على دمشق وتحقق أهدافاً مباشرة في صفوف شبيحة الأسد ومراكزه الأمنية ودوت منذ الصباح الباكر صفارات الإنذار في دمشق وأصبحت دمشق مدينة شبه خاوية وقليلة الحركة وأصاب الشلل كافة الدوائر الحكومية فيها .

ومن عادته نظام الأسد كانت ردة فعله انتقامية حيث غارت طائراته على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بأكثر من 25 غارة جوية أدت إلى سقوط أكثر من 40 شهيداً في مدن دوما وعربين وجوبر وسقبا وكفربطنا إضافة إلى أكثر من 250 جريح منهم حالاتهم خطرة ، وكانت الغارات الجوية قد أحدثت دماراً هائلاً في المباني والبنى التحتية في المدن المستهدفة .

ومن جهة أخرى فقد اعترفت صفحات كثيرة لعصابات الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل أكثر من 47 قتيل في المزة 86 إضافة إلى مئات الجرحى وتعتبر هذه المنطقة أمنية بامتياز حيث يقطنها ضباط من الحرس الجمهوري وعناصر من كتائب البعث . 

كما سقط عدد من شبيحة النظام العاملين في مقراته الأمنية بين قتيل وجريح  نذكر منها ( إدارة أمن الدولة - إدارة المخابرات العامة - فرع التحقيق السياسي - حاجز الفيحاء - حاجز شارع العابد - مجلس الوزراء - وزارة الخارجية - محيط ساحة العباسيين )