ملخص اليوم الأول من معركة القصاص العادل

أكتوبر 14, 2014 / 0 comments

بعد سلسلة معارك مهمة في الفترة الأخيرة في القنيطرة والتي كا نتاجها تحرير ما يقارب 80% من أرض القنيطرة .. فمن “صدى الأنفال” إلى “والشمس وضحاها” إلى “فالمغيرات صبحا” إلى “الوعد الصادق” “والفجر وليال عشر” إلى “لبيك الله لبيك”  إلى معركتنا لهذا اليوم  “القصاص العادل

يقول الحق سبحانه وتعالى: { وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } البقرة – 179.

بعد اشتعال شرارة الفجر تنطلق اليوم نار تلتهب بإذن الله على قلوب أعدائنا لنأخذ القصاص العادل لشهدائنا

والعمل سيكون إن شاء الله ضمن سلسة المعارك التي انطلقت في المنطقة بهدف توسيع المناطق المحررة والاقتراب من العاصمة دمشق

الفصائل المشاركة: غرفة عمليات فجر التوحيد – غرفة الفيلق الأول

أهداف المعركة:

1- تحرير تل كروم.

2- ومن ثم بلدة جبا –  وسرية منط الفرس – والحاجز الرباعي – والمدرسة الشرعية التي اتخذ منها النظام ثكنة عسكرية.

بيان بدء معركة #القصاص_العادل لتحرير تل كروم وبلدة وجبا

وبمجرد اعلان بيان التحرير قام ابطال ألوية الفرقان بدك معاقل عصابات الأسد في تل الكروم بكافة أنواع الأسلحة

استهداف التل بمضادات 14.5     

قصف معاقل مجرمي الأسد بمدافع الهاون

اشتباكات عنيفة تدور حول تل كروم للسيطرة عليه

واستمرارا لنهج الإجرام الذي اتصفت به عصابات الأسد قام طيران الميغ الحربي باستهداف بلدة مسحرة في ريف القنيطرة بالإضافة إلى بلدة الصمدانية الشرقية و بريقة وبير العجم الواقعتان بمحاذات الشريط الحدودي أسفرت عن استشهاد 5 أشخاص بينهم 2 من الأهالي المدنيين وعشرات الجرحى من الأطفال في حالة خطرة حيث قامت العاصابات المجرمة باستهداف الأماكن التي يقطن بها النازحون ثأرا لخساراته المتكررة والفادحة وآخرها في تل الكروم وتجلت أيضا بانسحاب قسم كبير من اللجان التشبيحة من #جبا باتجاه #خان_أرنبة

ومع انتهاء اليوم الأول من معركة #القصاص_العادل تم توثيق مقتل أكثر من 30 عنصرا لقوات النظام وجرح أكثر من 30 عنصرا آخر

أبطال سيرة الهاون في ألوية الفرقان يقومون بإمطار تل كروم  

قصف كتيبة الدبابات في ألوية الفرقان لأماكن تمركز عصابات الأسد في التل

 

أهمية #تل_كروم

تل كروم يعتبر نقطة استراتيجية كانت تتمركز عليه قوات فض الاشتباك UN قبل وهو لا يبعد أكثر من 5 كيلو مترات عن الشريط الحدودي مع الكيان الصهيوني و يعتبر نقطة وصل وفصل بين القطاع الأوسط والشمالي في القنيطرة حيث يطل على بلدة جبا وتل البزاق وكان يعتبر مرصد لقوات اليونيفيل في السنة الماضية قبل أن تنسحب منه قواتها وتحتله عصابات الجيش،  بتحرير التل تعتبر جبا محررة والصمدانية تصبح منطقة شبه آمنة وتكون قد بت على مشارف خان ارنبة

 

وحتى هذه اللخظة لا زالت الاشتباكات قائمة حول تل كروم وابطال ألوية الفرقان يقومون بإمطار تل الشعار بقذائف الهاون ..

 

النصر حليفنا بإذن الله