مدينة جسر الشغور محررة بالكامل | إدلب الخضراء

{وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [الصف: 13]

مدينة جسر الشغور ، محررة بالكامل بفضل الله ونعمته . تحرير جسر الشغور يعني أن جبال اللاذقية على مرمى قذيفة من الثوار !!. اليوم جسر الشغور وغداً اللاذقية !

وقد خاضت ألوية الفرقان غمارها ، وقتلت وأسرت وغنمت غنائم عظيمة.. وارتقى لهم عدة شهداء وعشرات الجرحى ، جراحات بعضهم خطيرة ...

لا يمكن أن نتحدث عن معركة (النصر) التي حققت النصر في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، إلا وأن تقفز إلى الذهن ساحة (الشيخ ضاهر) في اللاذقية . وستكون صلنفة في ريف اللاذقية من أوائل المناطق المهددة في حال تحرير جسر الشغور ، وهي تعد قاعدة عسكرية بسبب وجود أعداد كبيرة من الشبيحة فيها . تقع مدينة جسر الشغور في الريف الغربي لمحافظة إدلب في أسفل جبل الأكراد الذي يتبع ريف اللاذقية على التخوم الشمالية لسهل الغاب وسط سوريا. هذا الموقع المميز منح المدينة أهمية كبيرة باعتبارها حلقة الوصل بين المدن الساحلية ومحافظتي إدلب وحلب، وجعلها هدفاً إستيراتيجياً لقوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة. أن بسط النفوذ على المدينة يحقق هدفين مهمين للثوار، أولهما إكمال سيطرتهم على محافظة إدلب وفتح طرق المواصلات بينها وبين ريف اللاذقية وحلب. أما الهدف الثاني فيتمثل في قطع طرق المواصلات بين الساحل السوري ومعاقل النظام فيها من جهة، وبين معسكراته في إدلب وحلب من جهة أخرى. وكانت جسر الشغور قد شهدت بداية عسكرة الثورة السورية التي اندلعت منتصف مارس/آذار 2011، حيث استهدف تجمع الضباط الأحرار مفرزة الأمن العسكري في المدينة وقتل ما يقارب مائة عنصر للنظام بها في يونيو/حزيران من العام نفسه. للذكرى فإن جسر الشغور هي إحدى المدن القليلة التي ثارت على حافظ الأسد ، وأوقع فيها مجزرة فظيعة عام 1980 ويبلغ عدد سكانها 150 ألف نسمة بينهم ما يقارب عشرة آلاف من المسيحيين. اللهم انصر مجاهدينا واربط على قلوبهم وثبت أقدامهم واشف غيظ قلوبنا من النصيرية والرافضة والإيرانيين المجرمين .

محمد علي الخطيب